33%30294_eco_03-09-2013_p04-p05(7).qxp

عزز مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، برسم موسم 2015/2016، عرضه التكويني في مجال الدروس المسائية والتكوين التأهيلي من أجل الرفع من قابلية التشغيل لدى الشباب وتأهيل المأجورين.

وأوضح بلاغ للمكتب، أنه من أجل تعزيز وتطوير مهارات المأجورين وحاملي الشهادات والشباب الباحثين عن عمل، فإنه يوفر برسم السنة التكوينية 2015/2016، عرضا تكوينيا يقدر ب 136 ألف و800 مقعد بيداغوجي موجه للدروس المسائية والتكوين التأهيلي، يغطي كامل التراب الوطني وجميع القطاعات الاقتصادية.

وتتوزع هذه المقاعد بين 123 ألف و871 مقعدا بيداغوجيا للتكوين التأهيلي و13 ألف للدروس المسائية، همت القطاعات ذات الأولوية كالصناعة والنقل والبناء والأشغال العمومية وتكنولوجيا المعلومات والاتصال والأوفشورينغ والسياحة وغيرها، وذلك من أجل الرفع من قابلية التشغيل لذى الفئات المستهدفة.

وفيما يتعلق بالتكوين التأهيلي، وبهدف دعم مهارات الشباب، خاصة الباحثين منهم عن العمل، يشكل العدد المخصص له هذه السنة من حيث المقاعد البيداغوجية، نسبة 29 في المائة من الجهاز التكويني. وتتراوح مدة التكوين ما بين 3 و9 أشهر يليها شهران من التدريب داخل مقاولة، تسمح للمستفيدين من اكتساب مهارات إضافية أو إعادة التأهيل، مما يؤمن لهم خبرات جديدة تسمح بالحصول على شهادات تخول لهم الولوج للمزيد من الفرص المهنية.

Chouftv

Catégorie:

Actualité m3alem, jobs

Laisser un commentaire

Votre adresse courriel ne sera pas publiée. Les champs requis sont marqué avec *

*